لدعم المتخصصين والاكادميين و من أجل تواصل علمي هادف في العلوم السياسية و العلاقات الدولية

بحث متخصص

المواضيع الأخيرة

» لماذا أرشح قائد الحركة التصحيحية الثانية رئيسا للمؤتمر الشعبي العام....!!!
السبت يناير 03, 2015 8:52 pm من طرف د.طارق العريقي

» النموذج اليمني القادم مقاربة الجذر و... مدخلا لإحياء سيقان وفروع الشجرة العربية
الأربعاء ديسمبر 11, 2013 9:53 am من طرف د.طارق العريقي

» كواليس المقالة التي حطمت كبرياء نائب وزير الإعلام اليمني وزجت بكاتبه السجن !!
الجمعة سبتمبر 13, 2013 7:59 pm من طرف د.طارق العريقي

» د. الحروي نعم لقد فعلتها يا زعيم اليمن وأقترح عليك
السبت يناير 19, 2013 11:39 am من طرف د.طارق العريقي

» د. الحروي القائد الشاب احمد الصالح رجل دولة مجتهد من الطراز الجديد أم باحث مهووس بالسلطة
الجمعة يناير 04, 2013 10:48 am من طرف د.طارق العريقي

» د. الحروي بالنيابة عن روح قائد العمالقة إلى حضرة قائد الحرس سابقا 1-3
الخميس ديسمبر 27, 2012 1:37 pm من طرف د.طارق العريقي

» د. الحروي بالنيابة عن روح قائد العمالقة إلى حضرة قائد الحرس سابقا 1-2
الخميس ديسمبر 27, 2012 1:36 pm من طرف د.طارق العريقي

» د. الحروي بالنيابة عن روح قائد العمالقة إلى حضرة قائد الحرس الجمهوري سابقا ولكم 1-1
السبت ديسمبر 22, 2012 6:48 pm من طرف د.طارق العريقي

» (24) البحر بوابة اليمن للنهوض القادم المدخل الأمثل للعب دور إقليمي محوري يليق بها تاريخا وطموحا !!
الأحد ديسمبر 16, 2012 6:46 pm من طرف د.طارق العريقي

» (23) البحر بوابة اليمن للنهوض القادم والمدخل لإعادة توزيع الكتلة البشرية وتوحيد النسيج المجتمعي
الأحد ديسمبر 16, 2012 6:44 pm من طرف د.طارق العريقي

» (22) البحر بوابة اليمن للنهوض القادم المؤسسة الدفاعية الجديدة ضمانة اليمن لولوج مرحلة التنمية من أوسع أبوابها
الأحد ديسمبر 16, 2012 6:42 pm من طرف د.طارق العريقي

» (21) البحر بوابة اليمن للنهوض القادم تحويل وحدات الجيش اليمني إلى قوات ضاربة بحرية ود
الإثنين ديسمبر 10, 2012 6:38 pm من طرف د.طارق العريقي

دراسة عن الجماعة الاقتصادية لدول غرب افريقيا - الجزء الاول-

السبت فبراير 21, 2009 7:34 pm من طرف لوبار زكريا


الجماعة الاقتصادية لدول غرب افريقيا:

الفصل الاول:
ماهية الجماعة الاقتصادية لدول غرب افريقيا:
1- تعريف المنظمات الاقليمية :
هى هيئة دائمة تتمتع بالشخصية القانونية. وأصحاب هذا الاتجاه يعرفونها بأنها هيئة دائمة تتمتع بالإرادة الذاتية وبالشخصية القانونية الدولية وتنشأ بالاتفاق بين مجموعة من الدول يربط بينها رباط جغرافى أو …


"الأمن في أفريقيا... التحديات والأفاق" (ندوة) دزطارق الحروي

الأربعاء أغسطس 04, 2010 4:42 pm من طرف د.طارق العريقي

"الأمن في أفريقيا... التحديات والأفاق" (ندوة)

إعداد: د. طارق عبدالله ثابت الحروي.

باحث يمني في العلاقات الدولية والدراسات الإستراتيجية.

المركز المغربي للدراسات الإستراتيجية.

اليمن- صنعاء.

في غضون ثلاثة أيام، ناقش المنتدى الدولي للأمن الأول المنعقدة أعماله بمدينة مراكش المغربية، …

مستقبل السياسة الاثيوبية في منطقة القرن الافريقي

الإثنين أغسطس 02, 2010 6:00 pm من طرف د.طارق العريقي

بسم الله الرحمن الرحيم

م/ عرض مخطوطة كتاب

طارق عبدالله ثابت قائد سلام الحروي، مستقبل السياسية الأثيوبية في منطقة القرن الأفريقي،

ط1، (مصر: مؤسسة صوت القلم العربي،2009) عدد الصفحات(375 ).

الجماعة الاقتصادية لدول غرب افريقياecowas بحث كامل

الجمعة أبريل 23, 2010 5:27 pm من طرف لوبار زكريا

الفصل
الاول:



ماهية
الجماعة الاقتصادية لدول غرب افريقيا:



1-
تعريف المنظمات الاقليمية :


هى هيئة دائمة
تتمتع بالشخصية القانونية. وأصحاب هذا الاتجاه يعرفونها بأنها هيئة دائمة تتمتع
بالإرادة الذاتية وبالشخصية القانونية الدولية وتنشأ بالاتفاق بين مجموعة من الدول
يربط بينها رباط جغرافى أو سياسى أو مذهبى أو حضارى كوسيلة من …


ـ الدور الإسرائيلى فى البحيرات العظمى وشرق أفريقيا....ج3

الأحد فبراير 22, 2009 11:35 pm من طرف لوبار زكريا

[b]وقد أقام مركز الموشاف
العديد من مراكز التدريب والدعم الفنى الإسرائيلية فى العديد من الدول
الأفريقية، خاصة فى دول حوض النيل، مثل مركز جبل كارمل بمدينة حيفا (وينظم
حلقات دراسية للمرأة الأفريقية فى مجال التنمية)، ومركز دراسة الاستيطان
(ويقدم تدريبات فى البحوث الزراعية والتخطيط الإقليمى)، والمركز الزراعى
(ويوفر الخبراء والمساعدة …


ـ الدور الإسرائيلى فى البحيرات العظمى وشرق أفريقيا..ج2

الأحد فبراير 22, 2009 11:33 pm من طرف لوبار زكريا

[size=18]وتحتفظ إسرائيل أيضاً
بعلاقات عسكرية وثيقة مع زائير ـ الكونغو الديمقراطية، سواء فى عهد موبوتو
أو فى عهد لوران كابيلا أو فى عهد ولده جوزيف كابيلا. وتشير بعض التقارير
إلى أن الكونغو الديمقراطية وقعت منذ عام 2002 حوالى 12 اتفاقية للتعاون
الشامل مع إسرائيل، منها اتفاقية سرية عسكرية ـ أمنية، تقوم بمقتضاها
إسرائيل بتدريب وتسليح الجيش …


ـ الدور الإسرائيلى فى البحيرات العظمى وشرق أفريقيا..ج1

الأحد فبراير 22, 2009 11:31 pm من طرف لوبار زكريا

تكتسب
أفريقيا أهمية قصوى فى الاستراتيجية الإسرائيلية منذ ما قبل إعلان الدولة،
ليس فقط باعتبارها إحدى أهم دوائر الشرعية الدولية التى يمكن أن تحصل
عليها إسرائيل، وإنما باعتبارها أيضاً ساحة مهمة للموارد الطبيعية
والإمكانيات الاقتصادية ، فضلاً عن كونها ساحة للصراع الإستراتيجى الأمنى
مع الدول العربية خاصة مصر فى إطار الصراع …



    الجماعة الاقتصادية لدول غرب افريقياecowas بحث كامل

    شاطر
    avatar
    لوبار زكريا
    Admin

    عدد الرسائل : 32
    عارضة النشاط :
    10 / 10010 / 100

    الدولة : الجزائر
    السٌّمعَة : 0
    نقاط : 3198
    تاريخ التسجيل : 20/02/2009

    الجماعة الاقتصادية لدول غرب افريقياecowas بحث كامل

    مُساهمة من طرف لوبار زكريا في الجمعة أبريل 23, 2010 5:27 pm

    الفصل
    الاول:



    ماهية
    الجماعة الاقتصادية لدول غرب افريقيا:



    1-
    تعريف المنظمات الاقليمية :


    هى هيئة دائمة
    تتمتع بالشخصية القانونية. وأصحاب هذا الاتجاه يعرفونها بأنها هيئة دائمة تتمتع
    بالإرادة الذاتية وبالشخصية القانونية الدولية وتنشأ بالاتفاق بين مجموعة من الدول
    يربط بينها رباط جغرافى أو سياسى أو مذهبى أو حضارى كوسيلة من وسائل التعاون
    الاختيارى بينها فى مجال او مجالات معينة يحددها الاتفاق المنشئ للمنظمة فى إطار
    مقاصد الأمم المتحدة ومبادئها
    .
    فى
    المقابل ، نجد هناك تعريف آخر يركز على موضوع السيادة للدول الأعضاء فى المنظمة
    الإقليمية من خلال تعريفه لها بأنها كل شخص قانونى دولى يخلق عن طريق اتفاقية
    دولية جماعية ، أطرافها دول تجمع بينها مقومات التضامن الاجتماعى او الجوار
    الجغرافى بغية تحقيق أهداف مشتركة للدول الأعضاء فيه ، والتى لا تنتقص سيادتها
    بالرغم من انضمامها الى هذا التجمع التنسيقى الذى يتمتع بإرادة ذاتية مستقلة يتم
    التعبير عنها من خلال أجهزة دائمة تمكنها من الاضطلاع بالمهام المنوطة بها . ويحدد
    أصحاب هذا الاتجاه العناصر الواجب توافرها فى اى منظمة إقليمية فى التالى
    :
    ـ
    ارتكاز المنظمة الإقليمية الى معاهدة جماعية ، أطرافها الدول
    .
    ـ
    توافر مقومات التضامن الاجتماعى والجوار الجغرافى بين تلك الدول
    .
    ـ
    تمتع المنظمة الإقليمية بصفة الاستمرارية
    .
    ـ
    تمتع المنظمة الإقليمية بالشخصية القانونية الدولية
    .(1)


    2- تعريف
    الجماعة الاقتصادية
    لدول غرب افريقيا ونشأتها :


    لقد كانت دول هذه
    المنطقة لفترة ليست بالبعيدة مستعمرات لفرنسا وبريطانيا والبرتغال وبعد استقلالها
    حاولت فرنسا جمع الدول الفرنكوفونية منها في كتلة واحدة وادخالها في اتحادات
    جمركية ونقدية بغية تحقيق تكاملها
    الاقتصادي وضمان استمرار السيطرة الفرنسية عليها ولعل من اهم تلك المحاولات :




    -
    الاتحاد النقدي لغرب افريقيا:والذي نشأ
    بمعاهدة عام 1962 وضم سبع دول ونص على انشاء بنك مركزيوجهاز مشترك لإصدار النقود
    وفي عام 1983 وقعت اتفاقية جديدة أعادت تنظيم الاتحاد وعدلت نظام البنك
    المركزيوانشات بنك التنمية لغرب افريقيا،






    1-
    http://acpss.ahram.org.eg/ahram/2001/1/1/FI1E36.HTM ،الساعة 11:55 يوم 03/12/2008.


    -
    وفي 10/1/1993 وقعت الدول على معاهدة تنص على
    دمج هذا الاتحاد النقدي مع المجموعة الاقتصادية لغرب افريقيا ومن اهم اسباب هذا
    القرار هو انخفاض قيمة الفرنك الافريقي بقيمة 50في المائة .



    -
    الاتحاد الجمركي والاقتصادي لدول غرب
    افريقيا: وتم انشاؤه عام 1966 بغية توطيد العلاقات التجارية بين دول المنطقة السبع
    وقتها واقامة تعرفة جمركية مخفضة للتجارة البينية وزيادة الرسوم على المواد
    المستوردة ولكن جهود هذا الاتحاد ذهبت سدى ولهذا اتفق في عام 1970 على انشاء
    مجموعة اقتصادية جديدة .



    -
    الجماعة الاقتصادية لدول غرب افريقيا:


    تعد
    الجماعة الاقتصادية لغرب افريقيا بمثابة الآلية المؤسستية لدعم جهود التعاون
    الاقليمي بين دول المنظمة ، ويضم التجمع حاليا 15 دولة هي على التوالي :



    - جمهورية
    بنين -بوركينا فاسو - جمهورية الرأس الأخضر
    - جمهوريةكوت ديفوار - جمهورية غامبيا - جمهورية غانا
    - جمهورية غينيا - جمهورية غينيا بيساو - جمهورية
    ليبيريا
    - جمهورية مالي
    - جمهورية النيجر - جمهورية نيجيريا
    - جمهورية السنغال - جمهوريةسيراليون - جمهورية
    توغو


    - لقد تأسست المجموعة رسميا عام 1975 إثر معاهدة لاغوس
    بنجيريا والتي عدلت في كوتونو عام 1993 لدعم التكامل بين الدول الاعضاء في عدة مجالات صناعة زراعة اتصالات طاقة نقل
    وكذا تطوير المنظومة الاجتماعية لدول المجموعة .
    (1)
























    1- مجذوب
    محمد،التنظيم الدولي(النظرية والمنتظمات العالمية والاقليمية المتخصصة )،منشورات
    الحلبي الحقوقية:لبنان،طبعة تاسعة2007.ص ص 480-481.



    3- مؤسسات
    ووكالات المنظمة :



    -
    مؤسساتها:


    1-
    هيئة رؤساء الدول والحكومات :


    وهي أعلى سلطة في المجموعة و هي
    المسؤولة عن الرقابة والتوجيه العام للجماعة ، واتخاذ جميع التدابير اللازمة لضمان
    تطوير وتحقيق أهدافها.
    مهامها



    • تحديد السياسات العامة والتوجهات الكبرى للجماعة ، إعطاء
      التوجيهات .

    • الاشراف على سير عمل المؤسسات المجتمعية ومتابعة
      تنفيذ أهداف الجماعة ؛

    • تعد وتعتمد نظامها الداخلي
    • تعيين الأمين التنفيذي وفقا لأحكام المعاهدة ؛
    • تشير فيما تراه ضروريا من أي موضوع إلى محكمة العدل
      عندما يؤكد أن دولة عضو أو مؤسسة الجماعة قد فشلت في الوفاء بأي من التزاماتها
      أو مؤسسة من الجماعة قد تصرفت خارج
      حدود سلطتها أو أساءت استخدام الصلاحيات المخولة لها بموجب أحكام المعاهدة .

    • وتطلب من محكمة العدل ، وعند الضرورة ، إعطاء فتوى
      بشأن أي مسائل قانونية .




    وتجتمع مرة في السنة على الأقل في دورة عادية. كما تعقد دورات غير عادية بناءا
    على طلب من دولة عضو ، شريطة أن يلقى هذا الطلب تأييدا من أغلبية بسيطة من الدول الأعضاء.



    2- مجلس الوزراء:


    ويضم المجلس وزراء من كل الدول الاعضاء


    مهامه:


    • تقديم توصيات إلى هيئة رؤساء الدول والحكومات عن أي
      عمل يهدف إلى تحقيق أهداف الجماعة.

    • إصدار توجيهات بشأن المسائل المتعلقة بتنسيق
      ومواءمة سياسات التكامل الاقتصادي .

    • اعتماد النظام الأساسي للموظفين والموافقة على
      الهيكل التنظيمي للمؤسسات الجماعة .

    • الموافقة على برامج العمل والميزانيات للجماعة ومؤسساتها .
    • تنفيذ جميع المهام المسندة إليها.




    ويجتمع المجلس مرتين في السنة على الأقل في دورة عادية إحدى هتين الدورتين تسبق الدورة العادية للهيئة. دورة
    استثنائية يمكن أن يعقدها رئيس المجلس بناءا على طلب من دولة عضو ويحضى بدعم من الأغلبية البسيطة للدول الأعضاء. (1)






    1-
    معاهدة الجماعة الاقتصادية لغرب
    افريقيا،من المادة 7الى 13 .كوتونو 1993.



    3-
    المجلس الاقتصادي والاجتماعي : و يتمتع بدور
    استشاري أما تكوينه فيضم مختلف أطياف وممثلي النشاط الاقتصادي والاجتماعي لدول
    المجموعة
    .


    4-
    البرلمان :
    وهو مؤسسة جديدة بين مؤسسات الجماعة الاقتصادية .



    5-
    محكمة العدل للجماعة : هي الاخرى من المكاسب الجديدة للجماعة وجدت بهدف
    الحكم في مختلف القضايا التي تعرض عليها
    وكذا تقديم الاستشارات القانونية لباقي مؤسسات ودول المجموعة . تقوم بأداء
    المهام الموكلة إليها بصورة مستقلة عن الدول الأعضاء والمؤسسات التابعة للجماعة
    وأحكامها ملزمة لجميع الدول ومؤسسات الجماعة .



    6-
    الامانة التنفيذية :
    وتعتبر إدارة الجماعة أهم مهامها :



    • كفالة المواءمة والتنسيق بين المشاريع والبرامج
      التابعة للجماعة .




    • رصد وتيسير تطبيق أحكام المعاهدات والبروتوكولات
      ذات الصلة بنطاق مسؤوليتها.




    • القيام بأي مهام أخرى تسند إليها من أجل ضمان تنفيذ
      أحكام المعاهدة.




    7-
    بنك الاستثمار والتنمية EBID: هو المؤسسة المالية الدولية الجديدة التي حددتها المادة 21 من
    معاهدة الجماعة الاقتصادية ، تم إنشاءه
    سنة 2003 ،وهدفه الرئيسي هو المساهمة في التنمية
    الاقتصادية لغرب أفريقيا من خلال تمويل الجماعة والشراكة الجديدة للتنمية فى
    افريقيا (المشاريع والبرامج ، ومن أبرزها البرامج المتصلة والنقل ، والطاقة ،
    والاتصالات ، والصناعة ، وتخفيف حدة الفقر ، والبيئة والموارد الطبيعية.



    -
    أهم
    الوكالات المتخصصة التابعة للجماعة الاقتصادية :



    -
    منظمة
    الصحة لغرب افريقيا.



    -
    الوكالة
    النقدية لغرب افريقيا.



    -
    مركز
    الشباب والرياضة والتنمية.



    -
    وحدة
    ترشيد الموارد المائية .



    -
    مركز
    الجماعة للتنمية بين الجنسين.



    -
    مجمع
    الطاقة لمنطقة غرب افريقيا.




    -
    فريق
    عمل مابين الحكومات لمكافحة غسيل الاموال وتمويل الارهاب في غرب افريقيا.(1)









    1- http://www.ecowas.int/


    2-
    معاهدة الجماعة الاقتصادية لغرب
    افريقيا ،من المادة 14الى 18 . كوتونو
    1993.



    4-
    أهدافها
    ومبادئها:



    -أ الاهداف والغايات :


    -
    مواءمة وتنسيق السياسات الوطنية وتعزيز التكامل بين
    البرامج والمشاريع والأنشطة ، وخاصة في الأغذية والزراعة والموارد الطبيعية ،
    والصناعة ، والنقل ، والاتصالات ، والطاقة ، والتجارة والمال والتمويل ، والضرائب
    ، وسياسات الإصلاح الاقتصادي ، والموارد البشرية ، والتعليم ، والإعلام ، والثقافة
    والعلوم ، والتكنولوجيا ، والخدمات ، والصحة ، والسياحة ، والمسائل القانونية ؛



    -
    مواءمة وتنسيق السياسات من أجل حماية البيئة ؛


    -
    تشجيع إنشاء
    شركات الإنتاج المشترك ؛



    -
    وإنشاء سوق مشتركة من خلال ما يلي :


    -
    تحرير التجارة
    وإلغاء القيود الجمركية فيما بين الدول الأعضاء ، و إنشاء منطقة للتجارة الحرة .



    -
    اعتماد تعريفة
    خارجية مشتركة و، وضع سياسة تجارية مشتركة .



    -
    فك العقبات التي تعترض حرية تنقل الأشخاص والسلع
    والخدمات ورأس المال ، والحق في الإقامة والتأسيس .



    -
    إنشاء وحدة
    اقتصادية من خلال اعتماد سياسات مشتركة في
    المجالات
    الاقتصادية والمالية
    والاجتماعية والثقافية ، وإنشاء اتحاد نقدي.



    -
    تشجيع المشاريع
    المشتركة بين القطاع الخاص وباقي الفاعلين
    في المجال الاقتصادي ، ولا سيما من خلال
    اعتماد اتفاق إقليمي بشأن الاستثمارات عبر الحدود.



    -
    اتخاذ تدابير
    لإدماج القطاع الخاص
    ، ولا سيما تهيئة بيئة مواتية لتشجيع المشاريع الصغيرة
    والمتوسطة الحجم.



    -
    مواءمة قوانين الاستثمار الوطنية وتوحيدها بين جميع دول
    الجماعة



    -
    تعزيز التنمية المتوازنة
    للمنطقة ، مع إيلاء الانتباه إلى المشاكل الخاصة لكل دولة من الدول الأعضاء لا
    سيما الساحلية والجزرية الصغيرة في الدول الأعضاء مثل الرأس الاخضر .



    -
    تشجيع وتعزيز العلاقات وتعزيز تدفق المعلومات .


    -
    اعتماد سياسات سكانية تأخذ في الاعتبار ضرورة وجود توازن
    بين العوامل الديموغرافية والتنمية الاجتماعية والاقتصادية ؛



    -
    إنشاء صندوق للتعاون ، والتعويض والتنمية ؛


    -
    التنسيق بين السياسات الزراعية والصناعية للدول الاعضاء
    .1)




    ويبلغ حجم إقتصاد هذا التجمع نحو 78 مليار دولار وتعداد
    سكانه حوالي 240 مليون نسمة .









    3-
    معاهدة الجماعة الاقتصادية لغرب
    افريقيا المادة 3 كوتونو 1993.



    ب- المبادئ الاساسية :


    -المساواة
    و التضامن والاعتماد المتبادل بين الدول الأعضاء .



    -
    التعاون و تنسيق السياسات وتكامل البرامج بين الدول الاعضاء.



    -
    عدم الاعتداء بين الدول الأعضاء .



    -الحفاظ
    على السلام والاستقرار والأمن الدوليين من خلال تعزيز وتوطيد علاقات حسن الجوار .



    -التسوية
    السلمية للمنازعات بين الدول الأعضاء ، وتنشيط التعاون مع الدول المجاورة وتعزيز
    بيئة سلمية كشرط مسبق لتحقيق التنمية الاقتصادية .



    -الاعتراف
    و تعزيز وحماية حقوق الإنسان والشعوب وفقا لأحكام الميثاق الأفريقي لحقوق الإنسان
    والشعوب.



    -
    الاعتراف واحترام جميع مبادئ الجماعة .



    -تعزيز
    وتوطيد نظام الحكم الديمقراطي في كل دولة من الدول الأعضاء على النحو المتوخى في
    إعلان المبادئ السياسية التي اعتمدت في أبوجا 1991 .



    -
    الانصاف والعدل في توزيع تكاليف وفوائد عملية التعاون والتكامل الاقتصادي يبن دول
    الجماعة . (1)




























    1-
    معاهدة الجماعة الاقتصادية لغرب افريقيا
    المادة 4 كوتونو 1993.



    الفصل الثاني:


    الجماعة الاقتصادية
    بين الانجازات والعوائق



    1- الانجازات الاقتصادية والاجتماعية
    للجماعة :



    تتجه الايكواس نحو دمج اسواقها لبناء سوق غرب افريقي
    وتحقيق الوحدة النقدية لإقتناعها بأن برامجها للإندماج ستعمل بصورة أفضل فى ظل
    عملة واحدة باشرت إكواس مشروعا لإنشاء لإصدار عملة واحدة سيتم تسميتها "إيكو
    " بحلول سنة
    2004



    كما إتخذت إكواس إجراءات لتوزيع الطاقة فى الإقليم حتى
    تتمكن الدول التى تواجه نقصا من الإستفادة من فائض الطاقة فى الدول الأخرى.



    وتم إفتتاح مشروع مجمع للكهرباء ليقوم بالتوزيع وسيحدد
    المشروع إطار العمل لإنتاج الطاقة والإمداد بها بأسعار معقولة بينما تقوم أمانة
    إكواس أيضا بتنسيق تشييد مشروع خط أنابيب غاز غرب إفريقيا لنقل الغاز النيجيرى الى
    غانا وبنين والتوغو



    وتساند المجموعة أيضا المشروعات التى يدفع بها القطاع
    الخاص مثلا الخطوط الجوية "إيكو إيير.



    وفى نفس الوقت تخطط لتنفيذ طريق برى" و "إيكو
    مارين" الهادفة الى حل المشكلة الشائكة للنقل الجوى والبحرى .



    وفى مجال الإتصالات تتابع إكواس مشروع "إنتيلكوم
    1" الذى سيسهل الإتصالات الهاتفية وخدمات الفاكس بين عواصم الدول الأعضاء فى
    المجموعة



    وتقوم المجموعة حاليا بتنفيذ برنامج خاص لتحقيق الأمن
    الغذائى تموله منظمة الأغذية والزراعة
    العالمية الفاو.


    ولعل من أهم انجازات الجماعة هو الاتفاق على تطبيق حرية انتقال الافراد بين الدول الاعضاء وهذا المكسب الذي تم تعزيزه ببرتوكول حرية حركة الأشخاص الذى ينص أيضاعلى حق الإقامة والتمليك كما تم الاتفاق على اصدار جوازات سفر موحدة بين الدول الاعضاء.(1)




    1- http://www.panapress.com/newsara.asp?code=ara1050&dte=26/06/2002
    الساعة 15:20 يوم 06/12/2008


    2-
    دور الجماعة في حفظ و احلال السلم
    والامن






    يعتبر
    إقليم غرب أفريقيا من أكثر أقاليم القارة الأفريقية التى تعرضت لاضطرابات داخلية
    وانقلابات عسكرية، وفرضت هذه الأوضاع غير المستقرة الكثير من التحديات على
    الإيكواس باعتبارها واحدة من أهم التجمعات العاملة فى هذا الإقليم
    .


    ولقد
    حاولت الإيكواس التغلب على هذه الأوضاع من خلال إبرام الكثير من الاتفاقيات وإنشاء
    الآليات التى تساعد الدول الأعضاء فى تسوية الصراعات القائمة وحفظ السلم
    .


    ففى
    22 أفريل 1978 تبنت الدول الأعضاء بروتوكول عدم الاعتداء.



    والذى نص على حظر استخدام القوة أو التهديد
    باستخدامها من جانب الدول الأعضاء
    .


    وفى ماي
    1980 تبنت الجماعة ميثاقا للدفاع المشترك
    (دخل حيز النفاذ فى عام 1986)، ويعتبر هذا
    الميثاق بمثابة القانون الأساسى لنظام الأمن الجماعى الإقليمى لدول الجماعة ، لأنه
    نص على أن أى تهديد أو عدوان على إحدى الدول الأعضاء يعتبر بمثابة عدوان على جميع
    الدول الأعضاء ، وتعهدت الدول الأعضاء بمقتضى هذا الميثاق بوضع وحدات خاصة من
    قواتها المسلحة الوطنية تحت تصرف الجماعة ، ومن ثم تم تشكيل قوات عسكرية تابعة
    للجماعة أطلق عليها القوات المسلحة المتحالفة للجماعة



    وفى عام
    1990 احتدم الصراع فى ليبيريا ، وأدركت الإيكواس أن الأحداث فى ليبيريا تهدد أمن
    واستقرار الجماعة ككل ، ولذلك تم تشكيل قوة حفظ سلام تابعة للجماعة سميت بمجموعة الإيكواس
    للمراقبة
    وعُرفت اختصارا بـ "إيكوموج ECOMOG "
    ،
    ولقد لعبت هذه المجمـوعة دوراً هاماً فى ليبيريا وسيراليون



    وفى
    10 ديسمبر 1999 وقعت الدول الأعضاء فى لومى بروتوكول خاص بإنشاء آلية للأمن
    الجماعى أطلق عليها آلية منع وإدارة وحل الصراع وحفظ السلم والأمن
    .(1)


    ، وتسعى الآلية لتحقيق مجموعة من الأهداف ، منها
    ما يلى :



    - منع وإدارة وحل الصراعات
    الداخلية فى إطار الشروط التى وردت بالمادة 46 من البروتوكول
    .



    - تنفيذ المادة 58 من الاتفاقية
    المعدلة للإيكواس (والتى تنص على ضرورة تعاون الدول الأعضاء لحماية السلم والأمن
    والاستقرار داخل المنطقة، وإنشاء نظام لمراقبة السلم والأمن وتشكيل قوات لحفظ
    السلم داخل المنطقة)، وكذلك تنفيذ بروتوكول عدم الإعتداء ، وبروتوكول الدفاع
    المشترك
    .





    .15:05. 06/12/2008http://www.operationspaix.net/CEDEAO
    1-



    - دعم التعاون بين الدول الأعضاء
    فى مجالات منع الصراع ، الإنذار المبكر ، وحفظ السلم ، ومواجهة الجرائم المنظمة
    عبر الحدود ، والإرهاب الدولى ، ومواجهة انتشار الأسلحة الخفيفة، الألغام المضادة
    للأفراد
    .


    -
    دعم
    السلام والأمن والاستقرار داخل الجماعة.



    - دعم التعاون بين الدول الأعضاء فى مجالات
    الدبلوماسية الوقائية وحفظ السلم. - تشكيل ونشر عناصر مدنية وعسكرية لاستعادة
    السلم داخل المنطقة ، عندما تكون هناك حاجة لذلك. - وضع إطار ملائم لإدارة الموارد
    الطبيعية (التى قد ينتج عنها صراع بين دول الجوار
    ) بشكل عادل ورشيد.



    - صياغة وتشكيل سياسات لمكافحة الفساد، وغسيل
    الأموال ، والانتشار غير المشروع للأسلحة الخفيفة.(1






















































    1- البروتوكول المتعلق
    بآلية منع النزاعات وإدارتها وحلها وحفظ السلام والأمن المادة 3 . 1999









    -
    وتضم آلية منع وإدارة وحل الصراع وحفظ السلم والأمن مجموعة من المؤسسات
    وهى:


    1-
    هيئة
    رؤساء الدول والحكومات



    -
    3مجلس
    الوساطة والأمن
    .


    4-السكرتارية التنفيذية.


    وفيما يلى
    توضيح لتشكيل ومهام كل جهاز من أجهزة الآلية
    :


    1-هيئة رؤساء الدول
    والحكومات
    وقد سبق شرحنا لعا في عنصر مؤسسات الجماعة الاقتصادية .


    2-
    مجلس
    الوساطة والأمن
    يتكون من تسع دول من الدول الأعضاء فى الجماعة
    ، ومن بين الدول الأعضاء التسعة يتم انتخاب سبع دول عن طريق هيئة رؤساء الدول
    والحكومات لمدة عامين، بالإضافة إلي الدولتين الأخرتين وهما الرئيس الحالى والسابق
    للإيكواسويقوم المجلس بمجموعة من الوظائف ، وهى
    :


    -
    إصدار
    القرارات اللازمة فى كافة القضايا المتعلقة بالسلم والأمن داخل المنطقة نيابة عن
    هيئة رؤساء الدول والحكومات، وكذلك تنفيذ كافة بنود البروتوكول الخاص بالآلية
    .


    -
    تنفيذ
    كل السياسات الرامية إلى منع وإدارة وحل الصراع وحفظ السلم والأمن
    .


    -
    إصدار
    القرارات المتعلقة بالتدخل ونشر القوات العسكرية والسياسية.



    -
    الموافقة على سلطات وصلاحيات القوات
    Missions .





    -
    3
    السكرتارية التنفيذية ويأتى على رأسها
    السكرتير التنفيذى ، والذى يمتلك من السلطات ما يخوله ليبادر بأية أعمال لمنع
    وإدارة وحل الصراع وحفظ السلم والأمن داخل المنطقة ، وتشمل هذه الأعمال الوساطة ،
    والتفاوض ، والمصالحة بين الأطراف المتصارعة، وغيرها
    .


    كما يقوم
    السكرتير التنفيذى بمجموعة من الوظائف منها ما يلى
    :


    -
    رفع
    توصية لمجلس الوساطة والأمن بشأن تعيين ممثله الخاص وقائد القوات
    .


    -
    إعداد
    تقارير دورية عن أنشطة الآلية وإرسالها إلى مجلس الوساطة والأمن
    .


    -
    نشر
    فرق لجمع الحقائق
    Fact -
    Finding والوساطة.



    - تنفيذ قرارات مجلس
    الوساطة والأمن
    . (1)















    1- البروتوكول المتعلق
    بآلية منع النزاعات وإدارتها وحلها وحفظ السلام والأمن من المادة 11 الى 19. 1999



    4- لجنة الدفاع والأمن The Defence and Security Commission وتتكون من
    وزراء الدفاع ، والداخلية ، وخبراء من وزارة الخارجية داخل الدول الأعضاء ، وقد
    تدعو اللجنة أى خبراء لحضور اجتماعاتها وفقا لجدول أعمالها
    .


    وتقوم
    اللجنة بالوظائف التالية:



    -
    تشكيل وتفويض قوة حفظ السلام.



    - تحديد صلاحيات قوة حفظ السلام.


    - تعيين قائد قوات حفظ السلام.





    5- مجلس الشيوخ The council of Elders يقوم
    السكرتير التنفيذى سنويا بإعداد قائمة بأسماء الأشخاص الذين يمكن الاستعانة بهم
    للقيام (نيابة عن الإيكواس) بدور الوسيط أو المُصالح



    ويجب أن
    تشتمل هذه القائمة على الشرائح المختلفة للمجتمع ، حيث تشمل النساء والقادة
    السياسيين والزعماء الدينيين والقادة التقليديين
    .


    ولابد من
    موافقة مجلس الوساطة والأمن (على مستوى رؤساء الدول والحكومات) على هذه القائمة
    .


    ويرفع مجلس
    الشيوخ تقاريره عن الحالات التى يطالبه السكرتير التنفيذى أو مجلس الوساطة والأمن
    بالتدخل فيها إلى السكرتير التنفيذى. ويجب على مجلس الشيوخ أن ينفذ المهام المسندة
    إلية بحياد ونزاهة
    .


    6- مجموعة الإيكواس
    لمراقبة وقف إطلاق النار



    وتتشكل
    من عدة وحدات (مدنية وعسكرية) متعددة الأغراض ، وتكون داخل دولها وجاهزة للانتشار
    السريع
    . وتقوم ECOMOG بمجموعة من المهام ، منها ما يلى:


    -
    المراقبة
    والملاحظة لوقف إطلاق النار
    .


    -
    حفظ
    السلام واستعادة السلام
    .


    -
    التدخل
    الإنسانى فى أوقات الكوارث الإنسانية
    .


    -
    فرض
    العقوبات بما فيها المقاطعة
    Embargo.


    -
    الانتشار
    الوقائى
    Preventive
    Deployment.


    -
    مواجهة
    بعض الأنشطة مثل الجريمة المنظمة
    .



    - أى مهام أخرى يراها
    مجلس الوساطة والأمن.(1)






    1- البروتوكول المتعلق
    بآلية منع النزاعات وإدارتها وحلها وحفظ السلام والأمن من المادة20 الى 23. 1999



    -
    ونص البروتوكول أيضا على
    إنشاء نظام إقليمي للإنذار المبكر ومراقبة السلم والأمن
    Sub-)regional Peace and Security Observation System Early
    Warning) ، ويتكون هذا النظام من:


    -
    مركز
    للمراقبة

    Observation
    and Monitoring Centre يوجد داخل السكرتارية (فى نيجيريا) ، ويقوم بجمع
    وتحليل البيانات وإرسال تقارير للسكرتارية
    .


    كما يقوم
    المركز بالتعاون مع منظمات الامم المتحدة والاتحاد الأفريقى وكافة المنظمات
    الدولية والإقليمية فى هذا المجال
    .


    -
    ونقاط
    للمراقبة

    Observation
    and Monitoring Zones ،
    ويبلغ عددها أربع نقاط متمركزة في بانجول (الرأس الأخضر) ، واجادوجو (بوركينا
    فاسو) ، ومنروفيا (غانا
    ) ، وكوتونو (بنين).
    وحدد البروتوكول الحالات التى تستخدم فيها الآلية ، وهى



    حالة وقوع عدوان ، أو تهديد بالعدوان على إحدى
    الدول الأعضاء
    .


    حالة الصراع بين دولتين أو أكثر من الدول
    الأعضاء
    .


    حالة الصراع الداخلي، إذا أسفر عن: • تهديد
    بوقوع كارثة إنسانية
    .


    تهديد خطير للسلم والأمن داخل المنطقة.


    حالة انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان وللقانون.


    *
    حالة
    إسقاط حكومة منتخبة بشكل ديمقراطي.(1)



    وفى 21 ديسمبر 2001 وقعت دول الإيكواس على
    بروتوكول الديمقراطية والحكم الراشد
    واعتُبر هذا البروتوكول مكملا للبروتوكول الخاص بآلية منع
    وإدارة وحل الصراع ، وأكدت الدول الأعضاء من خلال هذا البروتوكول على أهمية
    الديمقراطية والحكم الراشد باعتبارهما عناصر هامة لتحقيق السلم والأمن داخل
    المنطقة .





































    1-
    البروتوكول المتعلق بآلية منع
    النزاعات وإدارتها وحلها وحفظ السلام والأمن المادة 25. 1999



    -
    دور الإيكواس فى حل أزمة ليبيريا :





    تعد هذه الحالة التجربة
    الاولى للمنظمة في مجال التدخل العسكري المباشر في حل الازمات

    فمنذ اندلاع الحرب
    الأهلية فى ليبيريا عام 1990. بين القوات الحكومية بزعامة الرئيس الراحل صمويل دو،
    والمعارضة التى تقودها الجبهة الوطنية بزعامة تشارلز تايلور



    وجدت الإيكواس نفسها
    مضطرة للبحث عن حل لهذا الصراع وفق ما يقتضيه ميثاقها الدفاعى الذى ثم توقيعه فى
    مايو 1980، وبالفعل تصدرت الحرب فى ليبيريا أعمال القمة رقم 13 للمنظمة والتى عقدت
    فى جامبيا -مايو 1990-. وتم الاتفاق على تشكيل لجنة خاصة بالوساطة تضم كل من
    نيجيريا - غانا - توجو - مالى - جامبيا على أن يعهد للأخيرة برئاستها
    .
    لكن مساعى هذه اللجنة
    قوبلت بصعوبات عدة خاصة من قبل المعارضة، الأمر الذى دفع المنظمة إلى اتخاذ قرار
    بإرسال قوات عسكرية تابعة لها بلغ قوامها ثلاثة الآف ثم ارتفع إلى سبعة الآف خلال
    عام وتنتمى هذه القوات إلى عشر دول، إلا إن هذا القرار لم يكن سهلا ، إذ ظهر بوضوح
    مدى تأثير العوامل الجيوثقافية -انجلوفون - فرانكفون- فضلا عن المصالح السياسية المتعارضة
    -مؤيدون للنظام- فى ليبيريا -نيجيريا - توجو
    -. ومعارضين له -السنغال - كوت ديفوار -
    بوركينافاسو
    -.


    أي بصورة مختصرة التأكد
    مرة اخرى من قوة المصالح الثنائية لبعض الدول على المصلحة الكلية للمنظمة

    ومرة أخرى لم تتمكن
    قوات حفظ السلام من تحقيق الاستقرار فى الإقليم، الأمر الذى دفع نيجيريا إلى قيادة
    القوات بمفردها، والتحول من مهمة حفظ السلام إلى فرض السلام، وتمكنت من اقصاء
    المعارضة عن العاصمة. واستمرت المعارك بين قوات المنظمة والمعارضة حتى ثم توقيع
    عدة اتفاقات عن أبرزها كوتونو 93، أبوجا
    96..(1)




































    http://www.siyassa.org.eg/asiyassa/ahram/2001/1/1/Repo4.htm1-


    21:30
    /07/12/2008



    -
    3- تقيم اداء الجماعة واهم عوائقه.


    • أ- تقيم أداء الجماعة :





    - تقييم السياسة الاقتصادية للإيكواس:يلاحظ من الناحية الوقعية ان اغلب آليات الاقتصادية غير مفعلة وذلك بسبب:. بطء سير اجراءات تسهيل التجارة البينية مثلا عدم تصديق نيجريا على خطة تحرير التجارة .. ان معاهدة طريق الترانزيت بين الدول الاعضاء لم يتم تطبيقها حتى الان.. لم يتم تحقيق تقدم كبير في مجال ازالة حواجز التفتيش على الحدود والدخول دون تأشيرة على الاقل بين بعض الدول دون غيرها .. عدم النجاح في توحيد معدلات التعريفة الجمركية بينها فنجد مثلا أن معدل العريفة الجمركية في البنين يقع بين أربع فئات فقط هم الصفر للسلع الرأسمالية و5 في المائة للمواد الخام و15 في المائة للسلع الوسيطة و30 في المائة للسلع تامة الصنع ،وبمقارنتها مع معدلات التعريفة في نيجيريا نجد ان نيجيريا تصل فيها مستويات التعريفة الى 20 فئة مختلفة وتصل نسبة الرسوم الجمركية الى 150 في المئة على بعض السلع.





    -
    تقييم آليات الإيكواس
    للسلم والأمن



    اتضح من العرض السابق أن الإيكواس تهتم منذ فترة زمنية
    طويلة بقضايا السلم والأمن ، واستخدمت الكثير من الآليات لتحقيق السلم والأمن داخل
    إقليم غرب أفريقيا ، والذى يعتبر من أكثر أقاليم القارة اضطرابا وتوترا
    .


    ولقد تدخلت
    الإيكواس فى بعض الصراعات التى شهدها إقليم غرب أفريقيا مثل الصراع فى ليبيريا ،
    وسيراليون ، وغينيا بيساو ، وكوت ديفوار .



    ويمكن القول
    أن إنشاء الإيكواس لآلية منع وإدارة وحل الصراع وحفظ السلم والأمن يعتبر بمثابة
    استجابة طبيعية للتحديات التى فرضتها فترة ما بعد الحرب الباردة ، والتى أثبتت عدم
    ملاءمة الآليات القديمة التى استخدمتها الإيكواس لحفظ السلم والأمن فى فترة الحرب
    الباردة ، كما تعتبر هذه الآلية ومؤسساتها المختلفة نموذجا يحتذي به داخل المنظمات
    الإقليمية الأخرى ، ورغم ذلك يمكن إبداء بعض الملاحظات حول أوجه القصور ومنها ما
    يلى
    :


    1-
    على
    الرغم من نص البروتوكول الخاص بآلية منع وإدارة وحل الصراع وحفظ السلم والأمن على
    ضرورة تعاون الإيكواس مع منظمات المجتمع المدنى ، إلا أن ذلك لم يتحقق على أرض
    الواقع ومازال تعاون الإيكواس مع هذه المنظمات فى أدنى مستوياته، مع الأخذ فى
    الاعتبار أن إشراك هذه المنظمات قد يحقق الكثير من الفوائد للإيكواس
    .


    2-
    تعتبر
    عقبة التمويل من أهم العقبات التى تواجه الإيكواس وعملياتها التى تخص السلم والأمن
    فى الإقليم ، فنقص التمويل هو العقبة الكؤود التى تحول دون ممارسة الآلية لمهامها
    واختصاصاتها على أكمل وجه
    .


    3- يلاحظ غلبة
    الجانب السياسى والأمنى على أنشطة الإيكواس فى الآونة الأخيرة ، فهى تعتبر من أكثر
    المنظمات الإقليمية اهتماما بقضايا السلم والأمن ، وإذا كان ذلك يحسب نقطة إيجابية
    لها ، إلا أنه يجب ألا يكون على حساب الجانب الاقتصادي والذى قامت من أجله الجماعة
    .(1)


































































    1- http://www.sis.gov.eg/Ar/Pub/africanprespective/Issue20/110205000000000007.htm


    20:35
    03/12/2008.



    ب- أهم عوائق
    عمل الجماعة :



    رغم وجود مقومات ودوافع قوية لنجاح وتفعيل
    التجمع ، فإن الملاحظ وجود ضعف في أداء هذه التجمع، وعدم قدرته على تحقيق الكثير
    من المشاريع المشتركة فيما بينها، فحجم
    التجارة البينية لا يكاد يصل إلى 8%، كما لم ينعكس ظهور هذه التجمع بالإيجاب على
    اقتصاديات هذه الدول، فما زال أغلبها يعاني فقرًا مدقعًا وبطالة، كما شهد بعض هذه
    التجمعات استفادة من مزاياها لبعض الدول دون الأخرى، ومن أبرز العوائق التي تعثرت
    بسببها الجماعة الاقتصادية لغرب افريقيا ما يلي
    :


    -
    ما
    زالت العديد من الدول الأعضاء ترتبط بالدول الغربية من الناحية الاقتصادية
    والسياسية والثقافية إلى حد كبير، وهو ما يؤثر على علاقاتها بالدول الأفريقية
    الأخرى، وخاصة التي لا تتفق معها في الاتجاه السياسي، مثلما رأينا دول فرنكونوفنية
    وأخرى واخرى أنجلوفونية وغبرها لسانها برتغالي .



    -
    إعتماد معظم الدول على
    حصيلة التعريفة الجمركية؛ لذلك تتردد كثيرًا في قبولها الانتظام في اتحاد جمركي قد
    يحرمها من هذه الموارد أو يقللها، في الوقت الذي تكون فيه عاجزة عن انتهاج سبل قد
    تعوضها عن مثل هذه الخسارة؛ لعدم المعرفة أو الخبرة أو لعدم وجود مؤسسات وأجهزة
    كافية للقيام بهذه المهام
    .


    -
    مازالت هواجس الهيمنة الإقليمية لبعض الدول وخاصة نيجيريا
    تحوم فى فكر قادة بعض الدول الصغيرة داخل الإيكواس ، ولعل ذلك من شأنه إفراز آثارا
    سلبية على الجماعة ، وربما يدفع نيجيريا إلى تقليل مساهماتها فى أنشطة الجماعة،
    وخاصة ما يتعلق بحفظ السلم والأمن داخل الإقليم ، مع الأخذ فى الاعتبار أنها تعتبر
    من أكثر الدول مساهمة فى هذا الإطار، ويعكس ذلك تصريح الرئيس النيجيرى أوباسانجو
    ، الذى أوضح أن نيجيريا أنفقت ما يقرب من 8 مليار دولار لتمويل
    عمليات الإيكوموج
    ECOMOG فى
    كل من ليبيريا وسيراليون.



    -
    المصالح السياسية المتعارضة لدول المنظمة في علاقتها بأطراف
    النزاع وسعي كل دولة على الاهتمام أكثر شيء بالداخل وتقليص تدخلها في الصراعات حتى
    لوكان تحت لواء المنظمة.



    وبالرغم من المشاكل التى تواجهها إيكواس قال المراقبون
    السياسيون أن إنجازات المجموعة ستعمل كمنصة إنطلاق للإندماج السياسى والإقتصادى فى
    إفريقيا وتمثل دعما كبيرا للإتحاد الإفريقى الناشىء ومبادرة نيباد الناجحة.

    دخلت الدول الأفريقية ميدان الاندماج الإقليمى لتحقيق
    مجموعة من الأهداف (اقتصادية بالأساس) ، أهمها مواجهة الفقر والتهميش الاقتصادى
    وتحقيق التنمية وغير

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة نوفمبر 17, 2017 10:29 pm